جنوب

لقاء جماهيري لحماس في الذكرى السابعة والستين للنكبة والأسراء والمعراج

الإثنين 11/أيار/2015 - 11:11 م
 
بمناسبة الذكرى السابعة والستين للنكبة والسراء والمعراج اقامت حركة المقاومة الأسلامية حماس لقاءاً جماهيرياً تحت عنوان المقاومة طريق العودة في قاعة مسجد الأيمان في مخيم الرشيدية وذلك بحضور عضو القيادة السياسية لحركة حماس في لبنان جهاد طه ولفيف من العلماء وفعاليات سياسية واجتماعية وتربوية ولجان أهلية وممثلين عن الهيئات والمؤسسات وحشد من ابناء المخيمات ومجموعة من كبار السن ممن عايشوا النكبة الفلسطينية .

كلمة حركة المقاومة السلامية حماس القاها عضو القيادة السياسية في لبنان جهاد طه : الذي أكد أن المقاومة بكافة أشكالها كافة وعلى رأسها المقاومة المسلحة ستبقى طريقنا ونهجنا في الحفاظ على ثوابتنا وانتزاع حقوقنا والدفاع عن مقدساتنا ودحر عدونا، وأكد أن حق العودة حق غير قابل للتصرف ولا يسقط بالتقادم فهو حق جماعي وفردي لا يزول بالأحتلال ولا بالتقادم ولا تلغيه أية اتفاقات أو معاهدات وحذر من سياسة الأرتهان الى الأدارة الأمريكية والأحتلال الصهيوني التي تسعى لشطب قضية اللاجئين ووالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وثمن الجهود والأفكار الجديدة التي عرضها دولة الرئيس بري على وفدي فتح وحماس خلال لقائه معهم والتي من شأنها تطبيق وانجاز ملفات المصالحة رزمة واحدة، وأكد حرص حركة حماس على استعادة الوحدة الوطنية والشراكة السياسية داعياً الى تمتين الجبهة الداخلية لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني امام التحديات والجرائم التي تعصف بقضيته الوطنية ، واعتبر أن قضية الأسرى ستبقى أولوية وطنية لدى حركة حماس باعتبارها عهد علينا ودين في أعناقنا ، ولن يطول موعد الحرية معهم وسننتزع حريتهم بالقوة ، وأكد على ضرورة تضافر الجهود السياسية والدولية لحل أزمة مخيم اليرموك وإغاثة أهله ، وطالب الأمم المتحدة عبر مؤسسة الأنروا بضرورة بذل المزيد من الجهود وتقديم كافة السبل الأغاثية ، وجدد موقف حركة حماس بضرورة تحييد المخيم وكافة المخيمات عن التجاذبات والخلافات العربية وانسحاب كافة المسلحين من داخل المخيم ،وأكد على ضرورة تعزيز العلاقة الأخوية التي تجمع الشعبين اللبناني والفلسطيني في مواجهة المشاريع والمؤامرات التي تهدد أمن واستقرار لبنان.

كلمة حركة الجهاد الأسلامي ألقاها عضو قيادة الحركة في لبنان ابو سامر موسى :-الذي أكد على التمسك بخيار المقاومة في مواجهة المخططات الصهيونية، دفاعاً عن الأرض والعِرض والمقدسات، والتمسك بحقوقنا وثوابتنا الوطنية، وعلى رأسها حق العودة لكل اللاجئين الفلسطينيين الذين شُرِّدوا من أرضهم وديارهم بفعل العدوان الصهيوني، وأكد أن شعبنا الفلسطيني لن يترك السلاح حتى تحرير فلسطين ودعا الأمة العربية والأسلامية للمشاركة في الدفاع عن المسجد الأقصى وتحرير فلسطين وعدم ادارة الظهر للقضية الفلسطينية ودعا الى توحيد الجهود العربية والأسلامية وتسير قافلة ألأمل من أجل إعادة فلسطين إلى أهلها، ودعا فصائل المقاومة الفلسطينية الى وضع استراتيجية وطنية لتحرير الأسرى والمعتقلين من سجون الأحتلال واستعادة الوحدة الوطنية من أجل الوقوف بوجه المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا وأمتنا ، وأعتبر أن قضية اللاجئين في الشتات وخاصة في مخيم اليرموك هي عنوان للعودة ودعا جميع الأطراف الى العمل الجاد لأنقاذ ما تبقى في المخيم وإعادة أهله اليه ليبقى عنوناً للعودة ، كما دعا الحكومة اللبنانية الى ضرورة إعطاء الحقوق المدنية والأجتماعية لشعب الفلسطيني من أجل الوقوف بوجه مشاريع التوطين ، مطالباً كافة الفصائل الفلسطينية لحماية وتحصين المخيمات خصوصاً في لبنان والحفاظ على العلاقة اللبنانية الفلسطينية.

كلمة علماء فلسطين في الخارج :- ألقاها فضيلة الشيخ مفيد محمد :- الذي اكد أن المسجد الأقصى هي قضية المسلمين وليست قضية الفلسطينين وحدهم واعتبر أن أي طريق لتحرير فلسطين غير طريق المقاومة لن يأتي بالخير لشعبنا وقضيتنا ، مشدداً أن العودة الى فلسطين باتت قريبة أقرب من أي وقت مضى .

كلمة كبار السن القاها الحاج ابو نمر فرحات الذي عايش احداث النكبة حيث اكد ان نكبة شعب فلسطين والجرائم التي ارتكبت بحق شعبنا لن تزيدنا إلا عزيمة وارادة على مواصلة طريق المقاومة .

وتخلل الحتفال القاء قصيدة من وحي المناسبة لأحد أعضاء كشافة الأسراء عمر حسن وعرض فيلم عن النكبة.

 لقاء جماهيري لحماس في الذكرى السابعة والستين للنكبة والأسراء والمعراج
 لقاء جماهيري لحماس في الذكرى السابعة والستين للنكبة والأسراء والمعراج
 لقاء جماهيري لحماس في الذكرى السابعة والستين للنكبة والأسراء والمعراج
 لقاء جماهيري لحماس في الذكرى السابعة والستين للنكبة والأسراء والمعراج
 لقاء جماهيري لحماس في الذكرى السابعة والستين للنكبة والأسراء والمعراج
 لقاء جماهيري لحماس في الذكرى السابعة والستين للنكبة والأسراء والمعراج
 لقاء جماهيري لحماس في الذكرى السابعة والستين للنكبة والأسراء والمعراج

تعليقات Facebook

تعليقات جنوب